أقمار صناعية تكشف أنفاق إيرانية لتخزين الصواريخ داخل سوريا

تاريخ النشر: 11.12.2019 | 17:54 دمشق

آخر تحديث: 11.12.2019 | 19:11 دمشق

صحيفة "إسرائيل اليوم" - ترجمة وتحرير تلفزيون سوريا

كشفت صور الأقمار الصناعية، اليوم الأربعاء عن بناء الحرس الثوري الإيراني، أنفاقا تحت الأرض لتخزين صواريخ، في مقر للميليشيات الإيرانية في شرق سوريا.

ووفق صور شركة "Imagest international" فإن النفق بني بالقرب من المعبر الحدودي مع العراق، ويهدف إلى تخزين وتأمين الصواريخ.

وبحسب صحيفة "إسرائيل اليوم" فقد تم حفر الأنفاق داخل قاعدة "الإمام علي" التابعة للحرس الثوري، والتي تعتبر المشروع الأساسي للوجود الإيراني في سوريا، حيث تسمح القاعدة ومعبرها الحدودي بطريق ممتد عبر العراق إلى إيران، مما يلغي الحاجة لأن تحتفظ قوات الحرس الثوري بنظام هبوط جوي، وهي مجموعة يمكن أن تنهار مع أي هجوم إسرائيلي.

النفق المكتشف يبين أن القاعدة المبنية هي قاعدة متقدمة لتخزين الصواريخ والأسلحة التي قد يستعملها الإيرانيين في حال مواجهتها مع إسرائيل، ومؤخرا نشر في وسائل إعلام أجنبية عن وجود طائرات إيرانية في قاعدة تي 4 في سوريا، فيما تحدث مسؤولون مختلفون عن إرسال أسلحة إلى سوريا من طهران عبر فيلق القدس.

وتكشف الصور حفريات في قاعدة "الإمام علي" في البوكمال، والتي بدأ العمل بها بعد أسابيع قليلة من قصفها في شهر أيلول الماضي، وتبلغ مساحة النفق من 4 إلى 5 أمتار إلا أن طوله غير معروف ولكن مساحة المبنى لا تبين أن النفق يمكن أن يكون طويلًا.

15759954341572_b_0.jpg

ووفق تصريح شركة أي إس أي أن بناء النفق يسمح بدخول الشاحنات بما فيها السيارات الكبيرة الحجم إلى المخازن، كما يمكن للنفق بأن يحفظ عددا كبيرا من الصواريخ بعد أي هجمة جوية.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
لبنان يعيد السماح للسوريين بدخول أراضيه لمراجعة مشفى أو سفارة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا