أعنف موجة قصف على مخيم اليرموك والمعارك لا تتوقف

تاريخ النشر: 07.05.2018 | 11:05 دمشق

آخر تحديث: 10.05.2018 | 21:10 دمشق

 تلفزيون سوريا

تتعرض الأحياء السكنية الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة جنوب دمشق في مخيم اليرموك وحيي الحجر الأسود والتضامن إلى أعنف قصف من مدفعية وطيران النظام وروسيا منذ بدء الحملة العسكرية.

وأفاد ناشطون محليون بأن طيران النظام وروسيا كثّف من غاراته على الأحياء السكينة، بالإضافة إلى استهداف الجبهات المشتعلة مع التنظيم بمئات صواريخ الفيل (أرض – أرض).

وأعلنت جهات إعلامية تابعة للنظام عن سيطرة قواته على القسم الجنوبي من حي الحجر الأسود، وذلك بعد يومين من تمكنها من فصل الحي إلى قسمين شمالي وجنوبي بهدف تقطيع أوصال المنطقة وفصل حي الحجر الأسود عن مخيم اليرموك.

ومن جهته أعلن التنظيم قتل 30 عنصراً من قوات النظام وتمكنه من صد هجمات النظام الأخيرة على أطراف مخيم اليرموك وحي الحجر الأسود، كما أعلن التنظيم عن تمكنه من إعطاب عربة شيلكا لقوات النظام.

وذكرت صفحات إعلامية تابعة للنظام أن الإعلامي الحربي "وسيم عيسى" المرافق لقوات الحرس الجمهوري تعرض لانفجار لغم في جنوب دمشق، ما أدى إلى بتر قدميه.

وبدأت قوات النظام مدعومة بالطيران الروسي حملتها العسكرية على جنوب دمشق منذ 19 من الشهر الماضي، سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى من المدنيين، وتوصلت اللجنة المفاوضة عن بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم الخاضعات لسيطرة فصائل المعارضة لاتفاق إخلاء للبلدات نحو الشمال السوري، كما تم نقل مقاتلي "هيئة تحرير الشام" من المنطقة التي يسيطرون عليها في مخيم اليرموك نحو إدلب، في حين ما زال تنظيم الدولة يرفض الخروج.

مقالات مقترحة
تخصيص مستشفى الطوارئ بمدينة الفيحاء بدمشق مركزاً للقاح كورونا
"كورونا" يفتك بصحفيي الهند.. وفيات بالعشرات ونفوس مدمرة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا