أعمال القتل والتشويه تزداد ضد الأطفال السوريين

تاريخ النشر: 28.07.2018 | 15:07 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

ارتفعت معدلات قتل وتشويه الأطفال في سوريا خلال الربع الأول من العام الحالي، بنسبة 348 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من العام 2017، بحسب إحصائية للأمم المتحدة.

وقالت فيرجينيا غامبا وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الأطفال في النزاعات المسلحة، إن الربع الأول من العام الحالي شهد انتهاكات خطيرة بحق الأطفال السوريين، تجاوزت 1200 حالة.

وأضافت خلال جلسة لمجلس الأمن أمس الجمعة "شهدت الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي زيادة بنسبة 25 بالمائة في تجنيد واستخدام الأطفال، و348 بالمائة في قتلهم وتشويههم، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي".

وتشمل تلك الانتهاكات 600 حالة قتل أو تشويه للأطفال فضلًا عن أكثر من 100 هجمة عسكرية استهدفت المستشفيات والمدارس في مناطق مختلفة من البلاد، بحسب المسؤولة الأممية. 

وأوضحت "غامبا" أن انتهاكات حقوق الأطفال شملت اعتداءات جنسية على الأطفال المزعوم ارتباطهم بأطراف معينة في "الصراع السوري"، دون أن تذكر مزيدا من التفاصيل.

ومنذ بدء العمليات العسكرية للنظام في سوريا عام 2011، وثقت الأمم المتحدة "مقتل وإصابة أكثر من 7 آلاف طفل"، إلا أن غامبا لفتت إلى توافر معلومات أخرى لم تتمكن الأمم المتحدة من توثيقها تفيد بأن العدد يتجاوز 20 ألف طفل، إضافة  لتزايد حالات الاعتقال بين الأطفال بحجة ارتباطهم بالأطراف المتحاربة.

وأشارت إلى أن "مسؤولية تجنيد واستخدام الأطفال تعود إلى الجماعات المسلحة، فيما تنسب غالبية أعمال القتل والتشويه إلى الحكومة السورية والقوات الموالية لها".

وتابعت أن "نحو 30 بالمائة من المدارس إما هدمت أو ألحقت بها أضرار أو أصبحت تستخدم كمأوى أو لأغراض عسكرية، ما يحرم 2.1 مليون طفل من التعليم بسبب عوامل منها انعدام الأمن والفقر والنزوح".

يذكر أن 65 طفلاً قتلوا منذ بدء العمليات العسكرية لقوات النظام وروسيا على مدينة درعا جنوب سوريا، كما نزح عشرات الآلاف إلى الحدود مع الأردن والجولان المحتل، وفق منظمة"يونسيف".

وأضافت المنظمة في تقرير لها أن 180 ألف طفل اضطروا للفرار مع عائلاتهم وترك منازلهم في محافظة درعا، دون تأمين الحماية والمأوى لهم، وذلك في أكبر موجة نزوح شهدتها سوريا منذ سبع سنوات.

كذلك وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل ما لا يقل عن 6187 مدنياً، بينهم 1771 طفلاً، على يد القوات الروسية منذ تدخلها المباشر في سوريا في أيلول 2015.

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021