أعضاء في الكونغرس يطالبون بفرض عقوبات على نظام الأسد وروسيا

تاريخ النشر: 21.02.2020 | 10:07 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

بعث أعضاء في الكونغرس الأميركي، برسالة لوزير الخارجية، مايك بومبيو، لمطالبته بفرض عقوبات اقتصادية على كل من نظام الأسد، وروسيا بسبب الهجمات التي يقومون بشنها على محافظة إدلب.

ونشر أمس الخميس الموقع الإلكتروني للجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الأميركية بيانًا حول الرسالة التي وجهها رئيس اللجنة المذكورة، إليوت إنجل، وعضوها، مايكل ماكول، للوزير بومبيو.

ووفق البيان ذكرت الرسالة أن الغارات التي شنتها روسيا، ونظام بشار الأسد، والميليشيات الإيرانية، على إدلب تسببت في مقتل 1730 مدنيًا منذ نيسان الماضي وحتى الآن، مطالبة الوزير بفرض عقوبات اقتصادية وضغوط دبلوماسية على روسيا والنظام.

وقالت الرسالة إنه "سبق وأن تم توثيق قيام روسيا بقصف المستشفيات مرارًا في انتهاك للمعايير الدولية، ومهاجمة العاملين في مجال الصحة بسوريا على مدار سنوات".

وأضافت مخاطبة بومبيو "لذلك، نطلب منك تسليط الضوء على هذه الأفعال البغيضة في المحافل الدولية، وإعطاء الأولوية لتحميل روسيا مسؤولية جرائم الحرب التي ارتكبتها".

وأوضحت الرسالة أن نظام الأسد يواصل قتل الأبرياء، وتدمير البنية التحتية المدنية، وأن بعض الشركات تحاول الدخول في مناقصات إعادة الإعمار في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام.

وتشن قوات النظام والميليشيات الساندة لها حملة عسكرية بدعم من روسيا إلى ريفي إدلب وحلب أسفرت عن وقوع آلاف الضحايا خلال الأشهر الماضية، فضلاً عن تهجير مئات الآلاف.

وبحسب تقديرات الأمم المتحدة فإن أكثر من 900 ألف شخص فروا من مدنهم وقراهم أو حتى من المخيمات التي يعيشون فيها في شمال غرب سوريا، بسبب الهجمات التي تسببت بأكبر موجة نزوح منذ 2011.

 
مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا