أطفال سوريون يجمعون الطعام من القمامة في بولو ومواطن تركي: ما ذنبهم؟ |فيديو

أطفال سوريون يجمعون الطعام من القمامة في بولو ومواطن تركي: ما ذنبهم؟ |فيديو

صورة تعبيرية (إنترنت)
صورة تعبيرية (إنترنت)

تاريخ النشر: 14.12.2021 | 13:00 دمشق

آخر تحديث: 14.12.2021 | 13:35 دمشق

إسطنبول - متابعات

شاهد المواطن التركي محمود آلان أطفالاً سوريين يجمعون بقايا الطعام من القمامة، وذلك في أثناء قيادته سيارته مساءً في ولاية بولو شمالي تركيا، ما دفعه لإخراج هاتفه وتوثيق تلك اللحظات.

وبحسب موقع "Tele1" التركي، فإن "آلان" وهو من سكّان ولاية بولو، شاهد ثلاثة أطفال سوريين أخوة، يجمعون بعض الخضار منتهية الصلاحية من القمامة في حي "بيش كافاكلار"، فتوقّف لمساعدتهم، وسجّل تلك اللحظات باستخدام هاتفه المحمول.

وحذّر  "آلان" الأطفال من عٌلب الفطر التي وجدها بين الخضار التي جمعوها من القمامة، وأنّها قد تعرّضهم للتسمم بسبب انتهاء فترة صلاحيتها، مشدّداً على ضرورة إلقائها مجدّداً في حاوية النفايات.

وقدّم المواطن التركي المساعدة للأطفال ونقل - عبر صندوق سيارته - الخضار التي جمعوها إلى منزلهم، بعد أن أخبروه بذلك.

وتابع "آلان" تسجيل مقطع الفيديو في أثناء عودة الأطفال إلى منازلهم على دراجاتهم الهوائية، قائلاً: "إن الأطفال الذين يلعبون في الشارع يجلبون الطعام من القمامة إلى منازلهم، الآن ماذا ستقول لأولئك الذين يعملون على التفرقة ضدهم؟ ما ذنب هؤلاء؟".

يشار إلى أنّ مجلس بلدية بولو صوّت بالأغلبية على قرارات لجنة الخطة والميزانية، والتي تنص على رفع رسم معاملة الزواج للأجانب إلى 100 ألف ليرة تركية، وتحصيل أسعار المياه للسكّان الأجانب في الولاية بالدولار الأميركي.

ويدفع المواطنون الأتراك الذين يعيشون في ولاية بولو ويستخدمون عدّادات مياه ميكانيكية مبلغ 2.5 ليرة تركية لكل متر مكعب من المياه و4.5 ليرات تركية باستخدام عدّادات رقمية، بينما يدفع الأجنبي 2.5 دولار أميركي باستخدام عدّادات ميكانيكية و4.5 دولار باستخدام العدّادات الرقمية.

وعلق رئيس بلدية بولو تانجو أوزجان، حول فرض رسوم المياه على الأجانب بالدولار ورفع رسوم الزفاف إلى 100 ألف ليرة تركية، قائلاً: "هل ينزعج إخوتنا طالبو اللجوء الأجانب من هذا؟ إذا فعلوا ذلك، فإن الماء أرخص في دمشق، كما أن رسوم الزفاف رخيصة في دمشق أيضاً".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار