"أطباء بلا حدود" تغلق بعثاتها لخدمة اللاجئين السوريين في الأردن

"أطباء بلا حدود" تغلق بعثاتها لخدمة اللاجئين السوريين في الأردن

thumbs_b_c_4dee28df3d22cd8391ab79fd77d72d96.jpg
مخيم "مريجب الفهود" للاجئين السوريين في الأردن (الأناضول)

تاريخ النشر: 11.02.2022 | 16:28 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود" في بيان إغلاق واحدة من أكبر استجاباتها للاحتياجات الصحية والإنسانية للاجئين السوريين في الأردن.

وقالت المنظمة إنها "بدأت بالاستجابة لأزمات اللاجئين السوريين في الأردن عام 2013، من خلال افتتاح المشفى الجراحي وفي عام 2014، تم افتتاح عيادة رعاية ما بعد الجراحة بسعة 40 سريرا في مخيم الزعتري، أكبر مخيم للاجئين في الأردن، وكذلك أدارت عيادات متنقلة في مخيم الركبان على الحدود الشمالية الشرقية للأردن لتوفر الرعاية للأطفال دون سن الخامسة والنساء الحوامل".

وأضاف البيان: "بعد تقييم احتياجات اللاجئين السوريين في الأردن، قدمت المنظمة خدمات الأمراض المزمنة مجانا في محافظة إربد للاجئين السوريين والأردنيين المستضعفين، وعندما وصل كورونا إلى مخيم الزعتري في عام 2020، افتتحت مركزا علاجيا بسعة 30 سريرا داخل المخيم".

وأشار بيان منظمة "أطباء بلا حدود" إلى أنه "في الوقت ذاته، ستعيد الفرق التكيف مع السياق المتغير في سوريا وحولها لمواصلة الاستجابة للاحتياجات الإنسانية والطبية المتزايدة، كما ستواصل المنظمة العمل في الأردن في علاج جرحى الحرب من المنطقة، بمن فيهم السوريون، في المستشفى الجراحي الترميمي في عمان، والذي يعمل منذ آب 2006".

ويستضيف الأردن نحو 650 ألف لاجئ سوري مسجلين لدى الأمم المتحدة بصفة لاجئين، في حين تقدّر عمّان عدد الذين لجؤوا إلى المملكة منذ اندلاع الثورة في سوريا بنحو 1.3 مليون، منهم 750 ألفاً يقيمون في البلاد قبل عام 2011، بحكم النسب والمصاهرة والعلاقات التجارية.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار