أصوات انفجارات داخل مزارع "شبعا" الحدودية بين سوريا ولبنان

تاريخ النشر: 05.04.2021 | 18:11 دمشق

إسطنبول - متابعات

صدرت أصوات دوي انفجارات، اليوم الإثنين، سمعها أهالي بلدات المثلث الحدودي الفاصل بين سوريا ولبنان وإسرائيل.

وأفادت صفحة "القنيطرة اليوم" الموالية على فيس بوك، أن القوات الإسرائيلية نفّذت رمايات مدفعية تدريبية من عيار 155 ملم، وتساقطت في المناطق الحراجية في عمق مزارع شبعا اللبنانية المحتلة، انطلاقا من مقار عسكرية تابعة للجيش الإسرائيلي في بلدة "الزاعورة" الواقعة على سفوح الجولان السوري المحتل.

 

 

ولم يصدر عن القوات الإسرائيلية أية تفاصيل حول تلك الرمايات وأهدافها حتى اللحظة، في الوقت الذي نقلت فيه إذاعة "شام إف إم" الموالية عن مراسلها في القنيطرة قوله إن "أصوات الانفجارات التي سُمعت عند مثلث الحدود السورية اللبنانية المتداخلة مع الجولان المحتل، ناجمة عن تدريبات يجريها العدو في بلدة زعورة المحتلة".

وكثفت إسرائيل في الأشهر الأخيرة وتيرة استهدافها لمواقع عسكرية تابعة لنظام الأسد، وأخرى لـ "حزب الله" اللبناني في سوريا ولبنان، وللميليشيات الإيرانية والمجموعات الموالية لها في عدة مناطق في سوريا.

مناورات إسرائيلية في شمال فلسطين

وفي منتصف شهر شباط الماضي، أجرت القوات الإسرائيلية، مناورات عسكرية في شمالي فلسطين، قال ضباط إسرائيليون: إن سلاح الجو الإسرائيلي تمكّن خلالها من التدرب بنجاح على ضرب 3 آلاف هدف لـ "حزب الله" اللبناني في غضون 24 ساعة، مشيرين إلى "محاكاة" قام بها الجيش الإسرائيلي، أخيراً، لمهاجمة أهداف تابعة للحزب.