أسطوانة الأوكسجين في دمشق بـ 700 ألف ليرة

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

ارتفع سعر أسطوانة الأوكسجين مؤخراً في محافظة دمشق إلى 700 ألف ليرة سورية، بعد أن كان سعرها يتراوح بين الـ 25 إلى 50 ألف ليرة، وذلك  بسبب زيادة الطلب عليها، نتيجة تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا.

وتوقع بعض التجار في مدينة دمشق أن يصل سعر أسطوانة الأوكسجين إلى مليون ليرة، وفق ما نقلت عنهم صحيفة تشرين الموالية للنظام.

وأضافت الصحيفة، أنه ليس من المستغرب ارتفاع سعر أسطوانات الأوكسجين، وذلك لنفادها من المستودعات بشكل شبه كامل، وحالة الخوف لدى المواطنين من الفيروس، في ظل غياب الرقابة.

ونقلت الصحيفة عن أحد العاملين في مراكز بيع وتعبئة أسطوانات الأوكسجين بـ دمشق دون أن تذكر أسمه، أن "زيادة الطلب على الأسطوانات خلال فترة العيد أدى لارتفاع ثمنها".

 وأضاف، أن "جميع أسطوانات الأوكسجين المباعة مستوردة من الصين ويتم  تعبئتها محلياً، وانفجار مرفأ بيروت أخّر وصول كميات كانت مستوردة من الصين، الأمر الذي تسبب بشبه نفاد الأسطوانات في الأسواق، وجعل أغلب التجار يستغلون هذا الوضع  لرفع أسعارهم".

وكانت صحيفة الوطن الموالية للنظام قد نشرت السبت الماضي، معلومات تؤكد احتكار أسطوانات الأوكسجين، التي تزداد الحاجة إليها في المستشفيات وعند المرضى في المنازل، مع انتشار فيروس كورونا في العاصمة دمشق.

وأظهرت الصحيفة عبر تسجيل مصور، السبت الماضي، احتكار معامل تعبئة الأوكسجين في دمشق للأسطوانات لبيعها في السوق السوداء.

وأعلنت وزارة الصحة، التابعة لنظام الأسد، أمس الإثنين عن تسجيل 67 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ما يرفع عدد الإصابات المسجلة في مناطق سيطرة الأخير إلى 1255 حالة.

مقالات مقترحة
حلب.. مخصصات البنزين تراجعت والأزمة تزداد تفاقماً
ازدحام أمام"الكازيات"في دير الزور بسبب تفاقم أزمة البنزين
ضباط النظام يستغلون أزمة الوقود ويبيعونه خارج المحطات بـ 1500
32 إصابة جديدة و14 حالة شفاء من فيروس كورونا في شمال غربي سوريا
3 وفيات و40 إصابة جديدة بفيروس كورونا بمناطق النظام
اختبار سريع يكشف الإصابة بفيروس كورونا خلال 90 دقيقة