أسراب من الجراد تجتاح مجدداً ريف درعا الشرقي

تاريخ النشر: 24.04.2021 | 23:00 دمشق

درعا - خاص

اجتاحت أسراب متفرقة من الجراد الصحراوي الأصفر مساء اليوم السبت، عددا من حقول قرى وبلدات ريف درعا الشرقي.

وقالت مصادر محلية لتلفزيون سوريا أن أسرابا متفرقة من الجراد شوهدت في الحقول الزراعية ببلدات "السهوة والمسيفرة وغصم وكحيل" بعد أن كانت قد غادرت مساء الثلاثاء الماضي حقول المنطقة وذلك بسبب التقلبات الجوية.

وأضافت المصادر أن أهالي بلدات "السهوة" و"كحيل" الذين يعتمدون في زراعتهم على الري وتعرف المنطقة بكثرة آبارها باتوا يتخوفون على مزروعاتهم من هجوم الجراد، وخصوصا القمح المروي والفول الأخضر ومحصول العنب والذي تظهر أوراقه هذه الفترة كونه محصولا صيفيا.

وناشد الأهالي بحسب المصادر مديرية الزراعة للتدخل في مكافحتها، خاصة أن أعدادها ما زالت قليلة ومتفرقة ولكنهم يخشون الأسوأ بسبب الحرارة المرتفعة هذه الأيام.

وكان وزير الزراعة "حسان قطنا" قد أكد في وقت سابق أنه لا خوف على محصول القمح من أسراب الجراد بل الخوف من قلة الأمطار وانحسارها حيث شهدت محافظة درعا قيام الفلاحين ببيعها محاصيلهم للمواشي بسبب قلة الأمطار.