أزمة جوازات السفر في سوريا تعود مجدداً.. حجز الدور بـ 200 ألف ليرة

أزمة جوازات السفر في سوريا تعود مجدداً.. حجز الدور بـ 200 ألف ليرة

jwaz_sfr_swry_-_tlfzywn_swrya.jpeg
جواز سفر سوري

تاريخ النشر: 20.02.2022 | 15:50 دمشق

إسطنبول - متابعات

عادت أزمة جوازات السفر من جديد إلى جميع المحافظات السورية وامتدت إلى القنصليات التابعة للنظام في الخارج، ووصلت كلفة حجز الدور على المنصة في بعض الأحيان إلى 200 ألف ليرة.

وبحسب موقع (أثر برس) الموالي فإن إدارة الهجرة والجوازات التابعة للنظام السوري وفروعها في جميع المحافظات تشهد ازدحاماً شديداً، في ظل عدم استجابة منصة حجز الدور التي أطلقتها وزارة الداخلية، ما يضطر المواطنون لدفع مبالغ إضافية للسماسرة من أجل الحصول على دور.

وقال أحد المواطنين الواقفين أمام فرع الهجرة بالعاصمة دمشق لـ (أثر برس) إنه "عانى لأكثر من شهر وهو يقوم بالتجربة لحجز دور على المنصة لتجديد جوازه"، مبيناً أن "المنصة لا تفتح إلا في التاسعة صباحاً لمدة تقل عن دقيقة واحدة، وعند الثالثة ظهراً تفتح مرة أخرى لأقل من دقيقة، ولكن دوماً كانت تبوء محاولته بالفشل، ليستعين أخيراً بأحد الأشخاص الذي يقوم بطريقة ما بحجز دور على المنصة مقابل أن يدفع له مبلغ 150 ألف ليرة سورية".

وأوضحت فتاة أنها "علمت من أحد أصدقائها أن أحد الأشخاص يقوم بحجز الدور عبر المنصة مقابل مبلغ 200 ألف سورية، ويستطيع أيضاً تجديد جواز السفر خلال أسبوع، ولكن مقابل أن تدفع له مبلغ مليون ونصف المليون ليرة سورية".

النظام يبتز  المحتشدين للحصول على جوازات السفر في السويداء

وكان موقع "السويداء 24" قال قبل أيام إن النظام السوري، يبتز الأهالي المحتشدين للحصول على جوازات السفر في مدينة السويداء، عبر طلب رُشاً مالية كبيرة لتسيير معاملاتهم، وصلت إلى أكثر من مليون ليرة سورية في بعض الحالات.

ويشهد فرع الهجرة والجوازات، في السويداء، ازدحاماً كبيراً منذ عدة أشهر، وسط إقبال كبير على السفر، في ظل الضائقة المعيشية التي تعصف بمناطق سيطرة النظام.

وذكر الموقع أن المسؤولين في الدوائر التي لها علاقة باستصدار الجوازات، يطلبون رُشاً مالية بغية الإسراع بإصدار الجوازات، وصلت إلى أكثر من مليون ليرة سورية لاستخراج جواز السفر الواحد، بينما تتراوح الرشا لأنواع الخدمات الأخرى كتقريب الموعد وغيرها من الأمور بين 100 ألف وحتّى 800 ألف ليرة سورية. تُدفع لوسطاء على صلة بمسؤولين في الهجرة، بحسب ما أورده الموقع نقلاً عن مصادر خاصة.

أزمة جوازات السفر في سوريا

وكان إصدار جوازات السفر توقف في الأشهر الماضية، وقالت مصادر خاصة في وزارة الداخلية لـ موقع تلفزيون سوريا إن المشكلة الحالية هي المشكلة القديمة المتجددة التي تعاني منها الوزارة مراراً، وهي الحصول على الأحبار والأوراق المستوردة من الخارج. واستأنفت الوزارة لاحقاً إصدار الجوازات منذ منتصف تشرين الأول الفائت.

واحتل جواز السفر السوري المرتبة الثالثة في قائمة أسوأ جوازات السفر في العالم بحسب ترتيب موقع The Henley Passport Index.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار