أردوغان يهدد بشن عملية عسكرية إذا لم يتم "حل الوضع" في إدلب

تاريخ النشر: 31.01.2020 | 12:19 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشن عملية عسكرية جديدة في سوريا "إذا لم يتم حل الوضع في إدلب سريعاً".

وقال أردوغان اليوم الجمعة، إن "أي تطور في سوريا أمر في بالغ الأهمية كأي تطور داخل تركيا على الأقل" وأضاف: "أقولها بكل صدق، إننا نريد إرساء الاستقرار في سوريا، ولن نتردد في القيام بكل ما يلزم إزاء ذلك بما فيها استخدام القوة العسكرية".

وتابع في كلمة له خلال اجتماع لرؤساء فروع حزب "العدالة والتنمية" في الولايات التركية، بالعاصمة أنقرة،"لم ولن نبقى متفرجين حيال الوضع في إدلب أو المناطق الأخرى في سوريا".

في سياق آخر قال الرئيس التركي إن بلاده لن تسمح لوحدات حماية الشعب "بإشعال نار الفتنة والخيانة في أي مكان بسوريا"، واستطرد "لا يحق لأحد إجبارنا على الاختيار بين مطرقة الإرهاب الانفصالي وقبول ظلم النظام".

وأكد مجلس الأمن القومي التركي، أمس أن تركيا ستتخذ إجراءات إضافية للتصدي للهجمات التي تستهدف قواتها والمدنيين في محافظة إدلب شمالي غربي سوريا.

وسيطرت قوات نظام الأسد مدعومةً بميليشيات إيرانية مساندة لها وغطاء جوي روسي مكثف، ليل الثلاثاء - الأربعاء، على مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، بعد معارك عنيفة خاضتها الفصائل العسكرية، في ظل اتباع روسيا و"النظام" سياسة الأرض المحروقة.

ووثق فريق منسقو استجابة سوريا أمس، نزوح أكثر من 47 ألفَ عائلة، أي ما يقارب 268 ألف نسمة، من ريف إدلب منذ الـ 16 من الشهر الجاري، توزّعوا على 134 قرية وبلدة ومخيماً.

 
مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا