أردوغان يلتقي وزير الخارجية اليوناني في أنقرة

تاريخ النشر: 15.04.2021 | 23:47 دمشق

إسطنبول - وكالات

التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، وزير الخارجية اليوناني، نيكوس ديندياس، في العاصمة أنقرة.

وأفادت وكالة "الأناضول"، بأن اللقاء جرى في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، حيث استغرق 45 دقيقة.

وأعرب وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس عن اعتقاده بإمكانية "وضع أجندة إيجابية مع تركيا في المجال الاقتصادي".

وفي مؤتمر صحفي جمع "ديندياس" مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو، هنأ ديندياس العالم الإسلامي بحلول شهر رمضان.

وتقدم الوزير اليوناني بالشكر لتشاووش أوغلو على دعوته له لتناول مأدبة الإفطار مساء اليوم الخميس. وقال ديندياس إن رئيس الحكومة اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس يولي أهمية خاصة لحرية الأديان.

وذكر أنه أجرى مباحثات صريحة وصادقة مع الجانب التركي في أنقرة، وناقش القضايا العالقة، مؤكدًا ضرورة الإبقاء على قنوات الاتصال مفتوحة بين البلدين. وأضاف قائلًا: "هدفنا الأساسي هو إرساء التعايش السلمي على أساس القانون الدولي".

وشدد على ضرورة استمرار تعايش البلدين الجارين في إطار القواعد الأساسية لحلف شمال الأطلسي "الناتو"، وميثاق الأمم المتحدة، ومبادئ الاتحاد الأوروبي.

وأشار إلى أن تركيا أكدت مرات عديدة بأن هدفها الاستراتيجي نيل عضوية الاتحاد الأوروبي، فيما رحّب بانطلاق المباحثات الاستكشافية بين أنقرة وأثينا، والسياسية بين وزيري الخارجية لمناقشة المسائل العالقة.

وانطلقت الجولة الأولى من المحادثات الاستكشافية في 2002، من أجل تحضير أرضية لحل "عادل ودائم وشامل" يقبله الطرفان لمعالجة خلافاتهما حول البحرين المتوسط وإيجة، وانعقدت آخر جولة (61)، أواخر كانون الثاني الماضي في إسطنبول.

وأضاف ديندياس أنه اتفق مع تشاووش أوغلو على تطوير تعاون البلدين في مختلف المجالات، معربا عن أمله في تطوير العلاقات الاقتصادية.

وقال بهذا الشأن: "نعتقد أنه يمكننا وضع أجندة إيجابية مع تركيا في مجال الاقتصاد، وبهذه الطريقة يمكننا تحسين علاقاتنا".

وبيّن ديندياس أنه من خلال تحسين التعاون الاقتصادي، يمكن تغيير المناخ الحالي في العلاقات التركية اليونانية إلى الأفضل.