أردوغان يكشف عن رسالة وجهها من السجن لـ نجله في التسعينيات

أردوغان يكشف عن رسالة وجهها من السجن لـ نجله في التسعينيات

الصورة
أردوغان يلقي كلمة في اجتماع خريجي مدارس الأئمة والخطباء بإسطنبول (الأناضول)
13 نيسان 2019
تلفزيون سوريا - الأناضول

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن مضمون رسالة بعثها إلى نجله بلال أثناء تخرجه من ثانوية الأئمة والخطباء عام 1999، حيث كان أردوغان حينها مسجونا بسبب قراءته أبياتا من الشعر.

جاء ذلك في كلمة له اليوم السبت خلال مشاركته باجتماع جمعية "أوندر" لخريجي مدارس الأئمة والخطباء في مدينة إسطنبول.

وقال أردوغان في الرسالة التي بعثها من السجن إلى نجله وزملائه"أحبائي الشباب، أعلم مدى أهمية هذا اليوم بالنسبة لكم، وأحييكم جميعا من قلبي، وأود أن تعلموا أنني أقف إلى جانبكم في يومكم المشرف هذا، على وجه الخصوص".

وتابع "أقف إلى جانبكم، لأنني واحد منكم، خريج مدرسة الأئمة والخطباء، لقد حملت هذه الصفة بكل فخر دائما، وسأواصل ذلك، بعد اليوم،  أينما كنت، وفي أي ظرف".

وأضاف "أهنئكم مجددا في يومكم السعيد هذا والممزوج ببعض الحزن أيضا، فحزنكم بسبب المعاملة التي تتعرضون لها لكونكم من طلبة مدارس الأئمة والخطباء، وهذا ألم يعتمل في أعماقي، أكثر إيلاما من كوني في السجن الآن".

يذكر أن الرئيس التركي سُجن في 12 من كانون الأول عام 1997 لمدة أربعة أشهر، بسبب قطعة شعرية أنشدها أثناء إلقائه خطابًا أمام الجماهير في مدينة سيرت، وفُصِل من رئاسة بلدية إسطنبول المدينة الكبرى، رغم أن الشعر الذي قرأه ورد في كتاب صادر عن إحدى المؤسسات الحكومية. 

 

شارك برأيك