أردوغان يدعو القوات الأميركية لمغادرة شرقي الفرات في سوريا

أردوغان يدعو القوات الأميركية لمغادرة شرقي الفرات في سوريا

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يتوسط مجموعة من الصحفيين
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يتوسط مجموعة من الصحفيين - الأناضول

تاريخ النشر: 20.07.2022 | 16:17 دمشق

آخر تحديث: 20.07.2022 | 17:08 دمشق

إسطنبول - وكالات

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، القوات الأميركية إلى مغادرة المناطق الواقعة شرقي نهر الفرات شمالي سوريا.

وقال، في تصريح أدلى به للصحفيين على متن الطائرة في أثناء عودته من إيران، إن "ملف العملية (العسكرية) الجديدة شمالي سوريا سيظل مدرجاً على أجندتنا إلى حين تبديد مخاوفنا المتعلقة بأمننا القومي".

وأضاف أن "التنظيم الإرهابي" (واي بي جي/ بي كي كي) يعتقد أنه يستطيع خداع الجيش التركي من خلال رفع علم النظام السوري في مناطق شمالي سوريا.

ودعا الرئيس التركي روسيا وإيران للوقوف إلى جانب بلاده في "مكافحة التنظيمات الإرهابية" على بعد 30 كم من الحدود الجنوبية لتركيا، مضيفاً: "عليهم إمدادنا بالدعم اللازم".

العملية العسكرية التركية في سوريا

وكان الرئيس التركي قد قال، خلال قمة طهران الثلاثية بين رؤساء الدول الضامنة لاتفاق أستانا تركيا وروسيا وإيران أمس الثلاثاء، إن بلاده "مصرة على اجتثاث بؤر الإرهاب في سوريا، وإنها تنتظر من روسيا وإيران دعما بهذا الخصوص".

وأضاف حينئذٍ: "مصممون على اجتثاث بؤر الشر التي تستهدف أمننا القومي من سوريا"، مشيراً إلى أن "(مدينتا) تل رفعت ومنبج شمالي سوريا باتتا بؤرة للإرهاب وحان تطهيرهما منذ وقت طويل".

وبيّن أن تنظيمات "بي كي كي" و"واي بي جي" و"بي واي دي" تواصل أنشطتها الإرهابية شرقي الفرات وغربيه، مؤكداً أن أكبر خدمة يمكن تقديمها للشعب السوري هي اجتثاث هذه التنظيمات الانفصالية من الأراضي التي تحتلها.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار