أردوغان يتعهد بحماية الليرة التركية ومعاقبة من يستهدفها

تاريخ النشر: 24.03.2019 | 19:03 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بحماية الليرة التركية، ومعاقبة من يستهدفونها عبر المضاربات.

وقال أردوغان "إن مؤسسة التنظيم والرقابة المصرفية في تركيا، بدأت باتخاذ بعض الخطوات في هذا الصدد".

جاء ذلك خلال التجمع الجماهيري لتحالف الشعب في مدينة إسطنبول، برفقة دولت بهجلي رئيس حزب الحركة القومية استعداداً للانتخابات المحلية المزمع إقامتها الأسبوع القادم.

وأضاف أردوغان "نعلم من أنتم جميعا، وما تقومون به عشية الانتخابات.. ولتعلموا أننا سنجعلكم تدفعون ثمن هذا باهظا بعد الانتخابات".

من جانبها قامت هيئة التنظيم والرقابة المصرفية في تركيا بفتح تحقيق بشأن شكاوى ضد بنك الاستثمار الأميركي جيه. بي. مورغان وغيره من البنوك، بسبب تقرير "مضلل" تسبب في تراجع الليرة التركية بأكثر من 4%، وانخفاض حاد للمؤشر الرئيسي للبورصة التركية أمس الأول الجمعة.

 وأكدت الهيئة التركية أنها تلقت شكاوى بأن التقرير الذي نشره بنك جيه.بي مورغان الجمعة أضر بسمعة البنوك التركية، وأحدث تقلبا في أسواق المال. وأضافت أنه سيتم اتخاذ "الإجراءات الإدارية والقضائية" اللازمة في هذا الشأن.

بدورها فتحت هيئة أسواق المال التركية أمس تحقيقاً بعد تلقيها شكاوى بأن هذا التقرير مضلل وشجع على مضاربات على الأسهم في بورصة إسطنبول.

من جانبه رفض المتحدث باسم جيه.بي مورجان في المنطقة التعليق على الموضوع.

ويوم الجمعة الماضي انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة التركية بأكثر من 4 % مقابل الدولار، في أكبر انخفاض خلال يوم واحد منذ أزمة العملة التي وقعت في شهر آب الماضي، مما أثار مخاوف بشأن إقبال الأتراك على شراء العملة الأجنبية مع تدهور علاقات بلادهم مع واشنطن.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا