أردوغان وماكرون يناقشان العمل المشترك للأزمة في سوريا وليبيا

تاريخ النشر: 14.06.2021 | 17:53 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الإثنين أنه أجرى اجتماعاً مطولاً مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان على هامش قمة "حلف شمال الأطلسي" (ناتو).

وبحسب وكالة "الأناضول" فإن الرئيسين اجتمعا في العاصمة البلجيكية بروكسل قبيل انطلاق قمة "ناتو"، حيث قال ماكرون إنه أجرى محادثات طويلة مع أردوغان من أجل "الانفتاح والاحترام والطلب".

وأوضح قصر "الإليزيه" أن ماكرون وأردوغان ناقشا ضرورة العمل المشترك لحل المشكلات في سوريا وليبيا، حيث استمر اللقاء المغلق بينهما في مقر حلف "الناتو" 52 دقيقة.

وخفت درجة التوتر بين تركيا وفرنسا عندما بعث ماكرون رسالة إيجابية إلى أردوغان في كانون الثاني الفائت، بعد توترات شديدة بين أنقرة وباريس على خلفية قضايا، أهمها النزاع على الغاز في البحر والصراع بين أرمينيا وأذربيجان.

وتشهد العلاقات التركية الفرنسية توتراً منذ مدة طويلة، لكنها وصلت إلى أعلى درجة  بعد مطالبة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مواطني بلاده بمقاطعة المنتجات الفرنسية، على خلفية مقتل مدرس فرنسي أظهر أمام طلابه رسوم كاريكاتير حول النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وفي السياق ذاته، التقى أردوغان مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على هامش قمة "الناتو"، حيث استمر اللقاء المغلق لمدة نصف ساعة.
وانطلقت قمة "الناتو" اليوم بمشاركة زعماء وقادة دول الحلف البالغ عددها 30 دولة وسط تدابير أمنية مشددة، ومن أهم البنود التي ستناقشها القمة، مستقبل الحلف ورسم خريطة طريق الناتو للسنوات الـ 10 المقبلة، بالإضافة إلى ملفات تتعلق بالعلاقات مع روسيا والصين وتغير المناخ و"التهديدات السيبرانية".

وستنعقد القمة وسط تدابير وقائية من فيروس كورونا للحفاظ على أمن وسلامة الحاضرين، حيث خصصت السلطات البلجيكية أكثر من 2000 عنصر أمن على طول الطرق المؤدية بين مقر الناتو وأماكن إقامة الزعماء والوفود المشاركة.

 

"جيش التحرير الفلسطيني" يشارك في الهجوم على درعا
بسبب معارك درعا.. الأردن يُغلق معبر "جابر" الحدودي
"بيدرسون" يدعو للتهدئة في درعا ويؤكّد عدم رغبة أهلها بالتهجير
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا
منها سوريا.. دول لم تتجاوز نسبة التطعيم فيها 1%