أردوغان وبوتين يبحثان وقف التصعيد في إدلب

تاريخ النشر: 24.06.2021 | 21:05 دمشق

إسطنبول - متابعات

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي، العمل المشترك بين قوات البلدين العسكرية لمنع التصعيد في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال الكرملين في بيان: إن "بوتين وأردوغان تطرقا خلال مكالمة بينهما اليوم الخميس، إلى القضايا الخاصة بتسوية الأزمة في سوريا"، بحسب موقع روسيا اليوم.

وشدد الرئيسان حسب البيان، على "الأهمية الكبيرة للعمل المشترك للعسكريين الروس والأتراك الهادف إلى منع تصعيد التوتر في إدلب، ومكافحة التشكيلات الإرهابية المتبقية في هذه المنطقة".

واتفق أردوغان وبوتين على الاستمرار في الاتصالات الثنائية الشخصية والعمل المشترك على مستويات أخرى.

ويتزامن الاتصال بين الرئيسين مع زيادة حدة التصعيد في المنطقة، حيث شنّت طائرات حربية روسيّة اليوم الخميس غارات بالصواريخ على ريف إدلب، ورد الجيش التركي بقصفٍ مدفعي استهدف مواقع لـ قوات النظام في ريف حلب الغربي.

وتواصل قوات النظام وروسيا منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، خرق اتفاق وقف إطلاق النار الموقّع في شهر آذار 2020، في منطقة "خفض التصعيد" الرابعة شمال غربي سوريا.

وبحسب الدفاع المدني السوري انتقل التصعيد من جنوبي إدلب إلى ريفها الشرقي وريف حلب الغربي، مشيرا إلى ازدياد وتيرته يوماً بعد يوم باستخدام أسلحة متطورة، وقد أدى التصعيد إلى مقتل 34 شخصاً بينهم 3 أطفال وجنين و5 نساء، وإصابةِ 74 آخرين بينهم أطفال ونساء.

 

"نصرة لدرعا".. ملثمون يستهدفون حاجزين للنظام في كناكر غربي دمشق
قتلى وجرحى للنظام باستهداف سيارة عسكرية تقلهم في درعا المحطة
النظام يجدد قصف أحياء درعا البلد ويغلق آخر منفذين يؤديان إليها
حالة وفاة واحدة و38 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
روسيا ترسل لقاح "سبوتنيك لايت" إلى نظام الأسد
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا