أردوغان وبوتين يبحثان في اتصال هاتفي الملفين السوري والليبي

تاريخ النشر: 17.08.2020 | 16:59 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

ناقش الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلادمير بوتين عبر اتصال هاتفي اليوم الإثنين، الملفين السوري والليبي، ومستجدات الأوضاع في شرقي المتوسط.

وأكد الطرفان على "تكثيف الجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب، وعلى مزيد من التنسيق من أجل تحقيق الاتفاقيات المشتركة في منطقة خفض التصعيد بمدينة إدلب".

وشدد الرئيسان، على مواصلة الاتصالات الثنائية الخاصة في الشأن السوري عبر القنوات العسكرية والدبلوماسية.

وفي الشأن الليبي، أكد الجانبان "على الحاجة إلى خطوات حقيقية من قبل الأطراف المتحاربة نحو وقف إطلاق نار مستدام وبدء مفاوضات مباشرة وفقًا لقرارات مؤتمر برلين والقرار 2510 لمجلس الأمن الدولي".

وأشار كل من أردوغان وبوتين، "إلى أهمية مواصلة الحوار والتعاون الوثيق حيال الأوضاع في شرق المتوسط وليبيا".

وتباحث الطرفان خطوات تطوير العلاقات الثنائية في العديد من المجالات، خاصة السياحة والنقل والطاقة والاقتصاد.

يذكر أن الرئيسين الروسي والتركي أعربا عن قلقهما إزاء تصاعد الاشتباكات في ليبيا، وأكدا على ضرورة الاستئناف السريع للهدنة الدائمة والحوار بين الليبيين، وذلك عبر اتصال هاتفي في الـ18 من شهر أيار الماضي.

وكان أردوغان ونظيره الروسي اتفقا في السادس من شهر آذار الماضي، على وقف إطلاق النار في مدينة إدلب، إلا أن النظام لم يلتزم بالاتفاق وصعّد من قصفه على بلدات ريف إدلب، وأجبر سكان بعض القرى على النزوح باتجاه المناطق الآمنة شمالي سوريا.