icon
التغطية الحية

أردوغان: واشنطن لم تُخرج "قسد" من المنطقة المتفق عليها

2019.11.07 | 15:11 دمشق

20191107_2_39188850_49214877.jpg
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (الأناضول)
 تلفزيون سوريا ـ وكالات
+A
حجم الخط
-A

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الخميس أن الولايات المتحدة لم تفِ بتعهدها بإخراج وحدات حماية الشعب من المنطقة المتفق عليها في قمة أردوغان – بنس في الـ 17 من الشهر الفائت.

وقال أردوغان "بينما نعقد هذه المحادثات، لم يف الذين وعدونا بأن وحدات حماية الشعب... ستنسحب خلال 120 ساعة من هنا بوعدهم".

ولفت إلى أن الولايات المتحدة ما زالت تزود "قسد" بالأسلحة والذخائر، وأضاف "لدى أمريكا نشاط في سوريا، وللأسف أرسلت 32 – 33 ألف شاحنة أسلحة ومعدات وذخائر".

وصرّح أردوغان أنه سيبحث هذه المسألة مع نظيره الأميركي دونالد ترمب في زيارته القادمة لواشنطن في الـ 13 من الشهر الجاري، كما أنه سيبحث نفس المسألة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وأعرب الرئيس التركي بعد محادثة هاتفية ليل أمس الأربعاء مع نظيره الأميركي دونالد ترمب، عن تفاؤله حول النتائج الإيجابية التي ستسفر عن زيارته القادمة لواشنطن الأسبوع القادم.

وبحث الرئيسان عدداً من القضايا في منطقة الشرق الأوسط، وقال أردوغان في تغريدة على تويتر "أجرينا مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب محادثة هاتفية مثمرة، ناقشنا خلالها علاقاتنا الثنائية وقضايا منطقتنا.. وقيّمنا خلال الاتصال الخطوات التي سنتخذها في العديد من القضايا، وعلى رأسها مكافحة الإرهاب والأهداف التجارية بين البلدين".

وتابع أردوغان في تصريحاته اليوم "التباحث في هذه الأمور وجها لوجه يختلف عن الحديث عنها عبر اتصال هاتفي.. اتفقنا في محادثتنا الهاتفية مع ترمب على أن تقييم الأمور وجها لوجه سيكون خطوة أصوب".

وفي التاسع من الشهر الجاري، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمال سوريا، لطرد "قسد" منها، وإنشاء منطقة آمنة.

وفي الـ 17 من الشهر نفسه، علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب "قسد" من حدود المنطقة الآمنة، خلال 120 ساعة.

واستضافت مدينة سوتشي الروسية، في 22 من الشهر الجاري، قمة تركية روسية توصلت إلى اتفاق من 10 نقاط، حول انسحاب "قسد" بأسلحتها عن الحدود التركية إلى مسافة 30 كم في الداخل السوري، خلال 150 ساعة.