أردوغان: ماكرون يعاني من "موت دماغي" وليس الناتو

أردوغان: ماكرون يعاني من "موت دماغي" وليس الناتو

الصورة
20191129_2_39592594_49926453.jpg
29 تشرين الثاني 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون يعاني من "موت دماغي" ودعاه لمراجعة الطبيب، وذلك رداً على تصريحات الأخير بشأن حلف الناتو وتركيا.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها في إسطنبول اليوم الجمعة "سيد ماكرون أتحدث الآن من تركيا، وسأقول هذا في الناتو أيضا، عليك أن تفحص موتك الدماغي أولًا".

وأضاف "هل من شأنك الحديث عن إخراج تركيا من الناتو أو إبقائها؟ هل تمتلك صلاحية اتخاذ قرارات كهذه؟".

وتابع حديثه "أنت (ماكرون) لا تفي بالالتزامات التي يجب عليك الوفاء بها للحلف، ولا تدفع الأموال المستحقة للناتو، وفي النهاية أنت تتفاخر".

واتهم أردوغان فرنسا بتجاهل مخاوف تركيا في سوريا، وأنها تحاول في الوقت ذاته أن تجد لنفسها موطئ قدم هناك، موضحاً أن تركيا لديها حدود مشتركة مع سوريا على طول 911 كيلومترا، وأن "اتفاقية أضنة" تمنح تركيا الحق في دخول سوريا لمحاربة الإرهاب.

واستطرد أردوغان سائلًا الرئيس الفرنسي: "لكن أنتم أي اتفاقية لديكم تخولكم دخول سوريا؟".

وأضاف "علينا معرفة ماذا تعني فرنسا للناتو، فتركيا لديها مساهمة عسكرية وسياسية في الحلف وتعد أهم أعضائه، وبأهميتنا الاستراتيجية نقدم أكبر مساهمة في حماية أوروبا".

وشدد على أنه "لا أحد يشك في أن التهديدات الإرهابية التي نكافحها في منطقتنا ستتوجه إلى أوروبا، وأن أمن تركيا يعني أمن أوروبا".

واعتبر الرئيس التركي أن هناك سياسيين عقلانيين ذوي خبرة في حلف الناتو وأوروبا، والأباطيل التي عرضتها فرنسا لا معنى لها، وأكد على أن العمليات العسكرية ستستمر حتى القضاء على ما سماها بالتهديدات الإرهابية القادمة من سوريا.

وفي أول رد فعل فرنسي على هذه التصريحات أعلن قصر الإليزيه أن الخارجية الفرنسية ستستدعي السفير التركي في فرنسا للحصول على تفسيرات لتصريحات الرئيس التركي.

وقالت الرئاسة الفرنسية "هذا ليس تصريحا، إنها إهانات" مضيفة "سيتم استدعاء السفير إلى الوزارة لكي يفسر ذلك".

يذكر أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كان في مقابلة أجرتها معه مجلة "ذي إيكونوميست" "نشهد عدواناً من شريك في الحلف، تركيا، في منطقةٍ مصالحنا فيها على المحكّ، من دون تنسيق"، معتبرا ذلك من مؤشرات "الموت الدماغي" الذي اعتبر أن الأطلسي يعانيه.

شارك برأيك