أردوغان: كبدنا النظام أكبر خسارة في تاريخه وما هي إلا البداية

تاريخ النشر: 02.03.2020 | 14:33 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على أن نظام الأسد تلقّى الخسارة الأكبر في تاريخه، جراء الضربات التي يشنها الجيش التركي وفصائل المعارضة ضمن عملية "درع الربيع".

وقال أردوغان في كلمة ألقاها خلال مشاركته في فعالية لحزب العدالة والتنمية بالعاصمة أنقرة اليوم الإثنين، "كبّدنا النظام السوري أكبر خسارة في تاريخه، وخسائر النظام البشرية والمادية حتى الآن، ما هي إلا بداية.. واجب علينا دحر وتدمير من تسبب في استشهاد جنودنا".

وشدّد على أن قوات النظام "سيكون مصيرها الهلاك في حال لم تنسحب إلى الحدود التي وضحتها تركيا، في إشارة منه إلى حدود اتفاق سوتشي في أيلول 2018.

وأضاف "سنؤكد لهؤلاء الغافلين، على أننا دولة كبيرة لا تنحني ولو قُطع رأسنا، وأقول لروسيا وإيران مجدداً، ليست لتركيا أي مشكلة معكما في سوريا".

وحذّر الرئيس التركي الدول الأوروبية من تدفق ملايين اللاجئين والمهاجرين نحو أراضيها، وتابع "منذ فتح حدودنا أمام اللاجئين، بلغ عدد المتدفقين نحو الدول الاوروبية مئات الآلاف وسيصل هذا العدد الى الملايين".

ولفت إلى أن بلاده "ليست عازمة على تحمل عبء مستدام لملايين اللاجئين على حدودها والفارين من النظام الظالم والمنظمات الإرهابية".

وأشار إلى أن تقارير اللجنة التابعة للأمم المتحدة بشأن سوريا، أظهرت ارتكاب النظام جرائم حرب باستهدافها المدنيين والمنظمات الطبية.

ونبّه على أن تركيا لا تعتمد في معركتها على دولة أو مؤسسة معينة، "بل تعتمد على إمكاناتها وقدراتها وسواعد جنودها وشجاعتهم".

وكشف وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اليوم الإثنين، عن إحصائية خسائر قوات النظام في عملية "درع الربيع" شمال غرب سوريا، والتي أدّت إلى "تحييد" 2557 عنصراً لقوات النظام، وإسقاط وتدمير مقاتلتين حربيتين وتدمير 8 مروحيات وطائرتين مسيرتين و135 دبابة و5 منصات دفاع جوي، و16 مضاد طيران، و77 عربة مدرعة، و9 مستودعات ذخيرة.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا