أردوغان: سنواصل جهودنا حتى تصبح سوريا بلداً يديره أبناؤه

تاريخ النشر: 24.03.2021 | 16:41 دمشق

إسطنبول - وكالات

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "إن تركيا تقف إلى جانب الشعب السوري، وسنواصل جهودنا حتى تصبح سوريا بلداً يديره أبناؤه بمعنى الكلمة".

جاء ذلك في كلمة ألقاها، الأربعاء، خلال مشاركته في المؤتمر العام السابع لحزب العدالة والتنمية في صالة أنقرة الرياضية بالعاصمة.

ولفت إلى أن تركيا "فتحت حدودها وقلبها للمضطهدين السوريين في الوقت الذي تخلى فيه العالم كله عنهم"، وبيّن أن "العمليات العسكرية العابرة للحدود التي نفذتها تركيا حالت دون مقتل ملايين الأبرياء على يد النظام السوري والمنظمات الإرهابية".

وأضاف أن "تركيا استخدمت جميع إمكاناتها لإحلال السلام والاستقرار، وقدمت دعماً مخلصاً وبناءً للجهود المبذولة بهدف ضمان الوحدة السياسية لسوريا وسلامة أراضيها".

علاقات تركيا الخارجية

وفي معرض حديثه عن علاقات تركيا الخارجية، أوضح أردوغان أنه "بفضل الدعم الذي قدمته تركيا لليبيا أصبح هذا البلد اليوم قادراً من جديد على التطلع للمستقبل بأمل".

وأكد أن بلاده مصممة على زيادة عدد أصدقائها وإنهاء حالات الخصومة في الفترة القادمة لتحويل منطقتها إلى "واحة سلام".

وأضاف "على اعتبار أننا نتوسط القارات الثلاث الكبرى، فلا يمكننا أن نتجاهل الغرب ولا الشرق، وسنواصل صياغة علاقاتنا مع جميع الدول بدءاً من الولايات المتحدة وحتى روسيا والاتحاد الأوروبي والعالم العربي بما يتماشى مع مصالح تركيا وتطلعات شعبنا".

الدستور الجديد والإصلاح الاقتصادي في تركيا

وقال الرئيس التركي "إن الدستور الجديد المرتقب يجب أن يكون دستور الشعب مباشرة، وليس من صنع الانقلابيين"، مؤكداً أن الدستور الجديد الذي سيُعد بالإجماع سيُطرح حتماً لتصديق الشعب عليه.

وأضاف أن "مناقشة إعداد دستور جديد للبلاد باتت أمراً حتميا نظراً لتاريخنا والمتغيرات الدولية".

وحول الوضع الاقتصادي في تركيا أكد أردوغان أن بلاده حققت الاكتفاء الذاتي التام في المنتجات الزراعية باستثناء تلك التي لا تتلاءم مع الظروف المناخية لتركيا.

وأضاف "بالرغم من الركود الناجم عن الوباء ستكون تركيا في المراتب الأولى عالمياً في الرحلات الجوية لامتلاكها أكبر بنية تحتية للطيران".

ولفت إلى أن تركيا "أثبتت مراراً مقاومتها للصدمات عبر الهيكل الديناميكي لاقتصادها والانضباط المالي والالتزام بقواعد السوق الحرة"، مشيراً إلى أن التقلبات الحاصلة في الأسواق خلال الآونة الأخيرة لا تعكس حقيقة وديناميكيات وقدرات الاقتصاد التركي.

وقال أردوغان "أعلنا الجدول الزمني لتطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي للوصول إلى أهدافنا، وأدعو المستثمرين الأجانب في بلادنا إلى مزيد من الثقة بقوة تركيا وقدراتها".

وأردف: "سنصل إلى مستويات أفضل بكثير من خلال تنمية الاقتصاد التركي على أساس الاستثمار والإنتاج والتوظيف والتصدير في الفترة المقبلة".

الجولاني: النظام يحاول استفزازنا ليعرف حجم قوتنا وهناك أسلحة لا نرغب بكشفها
واشنطن تدين مقتل المدنيين في إدلب وتجدد دعمها لمحاسبة نظام الأسد
قلق أممي بالغ إزاء التصعيد العسكري شمال غربي سوريا
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا
دراسة: زيادة الفترة الفاصلة بين جرعتي لقاح فايزر يعزز مستويات الأجسام المضادة
صندوق النقد الدولي: اقتصاد العالم يخسر 15 تريليون دولار بضغط كورونا