أرتال من الجيش الوطني تتوجه إلى محاور القتال في إدلب

تاريخ النشر: 30.12.2019 | 21:28 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

توجهت مساء اليوم الإثنين، أرتال من الجيش الوطني السوري، باتجاه محافظة إدلب للمشاركة في العمليات العسكرية ضد قوات النظام.

ونشر الفيلق الثاني التابع للجيش الحر صوراً قال إنها لأرتال مقاتليه الذين توجهوا إلى محاور القتال في محافظة إدلب.

ونقلت وكالة سمارت عن عبد الله حلاوة قائد فرقة "الحمزات" التابعة للفيلق الثاني قوله إن عدد الدفعة التي أدخلها الفيلق الثاني بلغ 150 عنصراً، بالإضافة لدفعات أخرى من الفيلق الأول والثالث.

وأوضح حلاوة أن المقاتلين مجهزون بأسلحة خفيفة ومتوسطة، بالإضافة لمدافع من عيار 23 مم، حيث سيتمركزون في المواقع العسكرية التي تسيطر عليها الجبهة الوطنية للتحرير.

وكان حلاوة قد أوضح أمس بأن المفاوضات بين الجيش الوطني وهيئة تحرير الشام انتهت بالاتفاق على دخول قوات من الفرقة الثانية التابعة للجيش الوطني إلى إدلب، من أجل مساندة الفصائل بصد الحملة العسكرية الروسية.

وذكر في تصريحات لموقع "نداء سوريا" أنه لم يتمّ وضع أي عراقيل أو مضايقات من قِبل "تحرير الشام" بهذا الصدد، واصفاً المفاوضات بـ "الجيدة".

أقرأ أيضاً .. يوسف حمود: "تحرير الشام" منعت الجيش الوطني من الوصول إلى إدلب

يذكر أن المتحدث باسم الجيش الوطني الرائد يوسف حمود كان قد أعلن في 24 من الشهر الجاري أن "هيئة تحرير الشام" منعت الأرتال العسكرية التي أرسلها الجيش الوطني لمؤازرة فصائل الجبهة الوطنية للتحرير في معاركها ضد قوات النظام في محافظة إدلب.

بينما نفى المتحدث العسكري لهيئة تحرير الشام أبو خالد الشامي، أن تكون الهيئة قد منعت أحداً من الدخول لإدلب من أجل قتال النظام وروسيا، لكنها أكد أن الهيئة اشترطت أن تكون وجهة القوات إلى أرض المعركة.

 

مقالات مقترحة
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر