أربع وفيات وأكثر مِن 140 إصابة بـ كورونا في مدينة حلب

تاريخ النشر: 30.03.2020 | 17:24 دمشق

آخر تحديث: 31.03.2020 | 10:22 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أفادت مصادر طبيّة محليّة، اليوم الإثنين، بوفاة أربعة أشخاص في مدينة حلب - التي تسيطر عليها قوات نظام الأسد - نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، كما أن عدد الإصابات في المدينة تجاوز الـ 140 إصابة.

ونقلت وكالة "سمارت" عن مصدر طبّي في مشفى الجامعة بمدينة حلب، أن ثلاثة أشخاص - امرأة (95 عاماً) ورجلان أحدهما (44 عاماً) والآخر (60 عاماً) - توفّوا، مساء أمس الأحد، بعد إصابتهم بفيروس كورونا.

وقال المصدر الطبّي إن المتوفين الثلاثة كانوا في الحجر الصحي بمشفى الجامعة، منذ أربعة أيام، وذلك بعد وصول تحاليلهم مِن العاصمة السورية دمشق التي أكّدت إصابتهم بفيروس كورونا.

وأضاف المصدر، أنهم أخذوا عينات مِن 23 شخصاَ - بينهم خمسة أطفال وثلاث نساء - للاشتباه بإصابتهم بفيروس كورونا، وأرسلوها لـ مخابر التحليل في دمشق، مشيراً في الوقتِ عينه، إلى أن عدد الإصابات بالفيروس في مدينة حلب تجاوز الـ 140 إصابة.

وتابع المصدر "أعداد الأشخاص الذين يطلبون معاينات لـ معرفة ما إذ كانوا مصابين بفيروس كورونا يرتفع باستمرار، حيث بلغ نحو 200 شخص يومياً"، محذراً مِن زيادة أعداد المصابين بالفيروس نتيجة التجمّعات المستمرة.

ويوم السبت الفائت، توفي أول شخص بفيروس كورونا في مدينة حلب، بعد دخوله مشفى "الجامعة" بساعات، كما أظهرت أن التحاليل المخبرية أظهرت أن زوجته وأحد أطفاله أصيبا بالفيروس أيضاً، حسب ما ذكرت وكالة "سمارت" عن مصدر طبّي في المشفى.

وحسب المصدر الطبّي، فإن مديرية الصحة التابعة لـ نظام الأسد في مدينة حلب، تعمل على إنشاء ثلاث نقاط طبيّة في أحياء (سيف الدولة، والشعار، والسبيل)، بهدف إجراء الفحوصات الأولية بخصوص فيروس كورونا.

وكانت وزارة الصحة التابعة لـ نظام الأسد قد أعلنت بشكل رسمي، أمس الأحد، تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا، وأن حصيلة المصابين ارتفعت إلى 9 أشخاص، كما أعلنت رسمياً عن أول إصابة بالفيروس، يوم الـ 23 مِن شهر آذار الجاري.

ورغم أن مناطق سيطرة قوات النظام شهدت العديد مِن الإصابات بفيروس كورونا، الذي انتقل عن طريق الميليشيات الإيرانية المنتشرة في سوريا، فإن "النظام" بقي طوال الوقت ينفي تسجيل أي إصابات في مناطق سيطرته.

اقرأ أيضاً.. النظام يحتجز 153 شخصاً لـ مخالفتهم "حظر التجول" بسبب كورونا

يشار إلى أن وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة مرام الشيخ علي قد أكّد، مؤخّراً، عدم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا في المناطق التي تسيطر عليها الفصائل بالشمال السوري، لافتاً إلى تحليل عينات عدّة مشتبه بإصابتها، إلّا أن نتائجها كانت سلبية - غير مصابة -، وتزامن ذلك مع اتخاذ الجهات المحلية في المنطقة إجراءات مشددة لمنع تفشي كورونا، الذي اجتاح العالم.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا