آلية تجنيد ميليشيات إيران للعناصر الجدد بمدينة دير الزور

تاريخ النشر: 28.06.2022 | 18:54 دمشق

حددت ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني في مدينة دير الزور مقر "نصر" مكانا لتسجيل أسماء الراغبين بالتطوع في صفوفها من أبناء المدينة وريفها.

وتتخذ الميليشيات الإيرانية من كلية التربية بدير الزور مقرا لها بعد أن استولت عليها وأطلقت اسم "نصر" على هذا المقر.
وعن آلية التطوع قالت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا، إن الميليشيا منعت دخول الراغبين بالتطوع في صفوفها إلى داخل المقر إلا برفقة أحد العناصر المحليين القدامى، حيث يكفل العنصر القديم الراغب بالتطوع.

وبلغ عدد الأشخاص الذين تطوعوا حتى صباح اليوم الثلاثاء، نحو 15 شخصا معظمهم من أبناء القرى المحيطة بدير الزور مثل الشميطية والمسرب والحسينية.

وأبلغت الميليشيا العناصر المتطوعين بتجهيز أنفسهم لدورة تدريبية غير محددة المكان وذلك بعد وصول العدد إلى 100 متطوع كمرحلة أولى، حيث سجلت الميليشيا بيانات المتطوعين وعناوينهم لإبلاغهم بوقت الدورة التدريبية.

فتح باب التطوع

وقبل أيام، بدأت الميليشيات الإيرانية حملة تجنيد في صفوفها في مدينة دير الزور، تزامنا مع عمليات تمشيط في البادية، وسط تخلف عناصرها عن المشاركة في العمليات.
ووفق مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا، فإن الميليشيات أعلنت عن حاجتها لتجنيد نحو 200 عنصر من مدينة دير الزور والقرى المحيطة بها.

وقد حددت الميليشيات عددا من الشروط للانتساب، من أهمها ألا يتعدى عمره 40 عاما مقابل راتب شهري يتراوح بين 175 و 200 ألف ليرة سورية.

ووفق مراقبين فإن عملية التجنيد تأتي بالتزامن مع حملات تمشيط تنفذها ميليشيات إيران في البادية.

وقبل أسبوع، بدأت ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني حملة تمشيط تستهدف بادية البوكمال في ريف دير الزور، بعد تعرض إحدى نقاط "الفوج 47" الذي تتمركز فيه، لهجوم نفّذه مجهولون أخيرا.

وبحسب مصادر لموقع تلفزيون سوريا، تستهدف حملة التمشيط المناطق الممتدة من بادية قرية السيال إلى قرية الحمدان، وصولاً إلى منطقة الحسيان في عمق البادية الجنوبية للبوكمال.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار