آلدار خليل: الأفضلية للأسد باتفاقات النفط على الشركات الأجنبية

تاريخ النشر: 24.08.2020 | 13:43 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

قال عضو هيئة الرئاسة المشتركة في حزب "الاتحاد الديمقراطي"، آلدار خليل، إن "الإدارة الذاتية" لن تكون مجبرة على الاتفاق مع شركات أو دول خارجية بخصوص النفط في حالة اتفاق نظام الأسد معها.

وشدد خليل على ضرورة أن "ترى حكومة النظام، الإدارة الذاتية على أرض الواقع وأن تتحاور معها"، وفق ما نقلته "وكالة أنباء هاوار"، يوم أمس الأحد.

وأشار إلى أن "الإدارة الذاتية" دخلت في بعض المفاوضات مع حكومة النظام بوساطة روسية، موضحاً أن المفاوضات تهدف إلى "حل الأزمة السورية وتطبيق نظام ديمقراطي في البلاد".

وأكد أن "حلم النظام بالعودة إلى ما كانت عليه البلاد في وقت سابق لن يتحقق"، وأن "الأكراد يملكون كافة الحقوق في إدارة جميع مناطق البلاد".

وسبق لخليل أن أكّد، في وقت سابق، أن "الإدارة الذاتية"، "لا تتعامل بشكل مباشر مع نظام الأسد"، مشيراً إلى أن "بعض التجار المستقلين يشترون النفط من شمال شرقي سوريا ثم يبيعونه للنظام".

وتحدث عن "محاولة تطوير حقول النفط وصيانتها في شمال شرقي سوريا، في ظل عمل 20 % فقط من حقول النفط السورية، ما يجعل من صيانة الآبار كاملة أمراً مهماً جداً".

وكان موقع "المونيتور" الأميركي، المختص بأخبار الشرق الأوسط، أفاد أن الإدارة الذاتية لشمال شرقي سوريا وقعت مع شركة نفط أميركية اتفاقاً لتطوير الحقول النفطية في مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية" وتسويق النفط، فيما قالت صحيفة "بولتيكو" إن الشركة الأميركية "Delta Crescent Energy LLC" معروفة على نطاق ضيق، تأسست في العام 2019 وتترأسها شخصية عسكرية سابقة، وتساهم فيها شخصيات عسكرية ودبلوماسية أميركية.

 

اقرأ أيضاً: اتفاق بين الإدارة الذاتية وشركة أميركية لتسويق النفط السوري