آلاف المتظاهرين في ألمانيا يطالبون بجلب مهاجرين من اليونان

تاريخ النشر: 10.09.2020 | 07:15 دمشق

آخر تحديث: 13.10.2020 | 15:10 دمشق

إسطنبول - وكالات

شهدت العاصمة الألمانية ومدن أخرى، الليلة الماضية، مظاهرات شارك فيها الآلاف طالبت حكومة بلادهم باستقدام مهاجرين من مخيم موريا، بجزيرة ليسبوس اليونانية، وجزر أخرى، وإيوائهم في ألمانيا ودول أوروبية أخرى.

وجاءت المظاهرات بعد اندلاع حريق كبير في مخيم موريا الذي يعد أكبر مخيم للاجئين في اليونان والذي يؤوي أكثر من 12 ألف مهاجر. وذكرت وكالة الأنباء اليونانية الرسمية أن النيران قد تكون اشتعلت إثر تمرد بعض طالبي اللجوء على قرار عزلهم بعدما تبينت إصابتهم بفيروس كورونا، لكن لم تؤكد السلطات حتى اللحظة ما إذا كان الحريق بفعل فاعل أم لا.

وبحسب بيانات الشرطة، شارك نحو 3 آلاف شخص في مظاهرة بالعاصمة برلين، وأكثر من 1200 شخص في هامبورغ، و300 في فرانكفورت، فضلا عن مظاهرات بمدن لايبزيغ، وميونيخ، وكولن، وهانوفر.

وطالب المتظاهرون بالإخلاء الفوري لجميع المخيمات الموجودة بالجزر اليونانية وتوفير مأوى لقاطنيها، وحملوا لافتات كُتب عليها "أخلوا موريا" و"الاتحاد الأوروبي، عار عليك".

اقرأ أيضاً: منظمات ألمانية تطالب حكومتها باستقبال لاجئين من اليونان

وكانت الرابطة الدولية لحقوق الإنسان دعت إلى تنظيم المسيرات تحت شعار " لدينا مكان".

وقال خطباء إن إخلاء المخيم كان ضرورياً حتى قبل اندلاع الحريق نظراً لأن أوضاع النظافة الصحية هناك لا يمكن تحملها.

وأعلن وزير التنمية الألماني جيرد مولر عزم بلاده إيواء 200 مهاجر من مخيم موريا، وذلك في تصريحات للقناة الأولى بالتلفزيون الألماني "ايه آر دي".

وقال الوزير المنتمي للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، مساء الأربعاء، إن ألمانيا ينبغي أن تبعث " بإشارة مناسبة للإنسانية".

وأضاف مولر: "أنا شخصياً أرى أن علينا أن نقبل بالعروض المقدمة من الولايات الألمانية".

 

مخيم "موريا" يتعرض لحريقين والآلاف باتوا مشردين

واندلع الحريق الأول في مخيم موريا منتصف ليلة الثلاثاء، ليشتعل حريق آخر مساء أمس الأربعاء، ما دفع طالبي اللجوء لمغادرة المخيم والسير نحو المدينة هرباً من الحريق.

وبحسب وكالة فرانس برس فإن "النيران اشتعلت في كل المخيم تقريباً، في داخله وفي الخيم الموجودة في الخارج في حقل الزيتون.. وإن طالبي اللجوء يفرون من المخيم سيراً على الأقدام في اتجاه مرفأ ميتيلين لكن سيارات قوات الأمن كانت متوقفة هناك".

وقالت جمعية "ستاند باي ليسفوس" لدعم اللاجئين، على تويتر إنها تلقت تقارير بأن السكان المحليين اليونانيين في الجزيرة منعوا طالبي اللجوء الفارين من التوجه إلى قرية مجاورة. وأضافت "المخيم كله مشتعل، كل شيء يشتعل، والناس يفرون".

 

2020-09-09T190330Z_2104309254_RC27VI9K06M1_RTRMADP_3_EUROPE-MIGRANTS-GREECE-LESBOS.JPG

 

وبحسب وكالة الأناضول، فإن قرابة ألفي طالب لجوء سيقضون الليلة داخل سفينتين عسكريتين وأخرى للركاب. كما سيتم نقل 408 أطفال غير مصحوبين بذويهم إلى العاصمة أثينا، وإلى مخيمات شمال البلاد على متن 3 طائرات، ابتداء من مساء الأربعاء.

وأعلن متحدث الحكومة ستيليو بيتساس، في كلمة عقب اجتماع وزاري، حالة الطوارئ لمدة 4 أشهر في الجزيرة بسبب الحريق.

وقال نائب وزير الهجرة جورج كوموتساكوس، إن آلاف طالبي اللجوء باتوا بلا مأوى بعد الحريق، وإن نحو 3500 منهم سيتم إيواؤهم في خيام قرب "موريا".

يشار إلى أن المخيم وضع قيد الحجر الصحي الأسبوع الماضي، بعد اكتشاف 35 إصابة بفيروس كورونا.

ويضم "موريا" نحو 12 ألفا و500 طالب لجوء، وانتقدت منظمات الإغاثة الإنسانية الدولية مراراً وضع المخيم، مشيرة إلى الاكتظاظ والظروف غير الإنسانية فيه. 

مقالات مقترحة
النظام يحصل على لقاح كورونا من "دولة صديقة"
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس