آلاف العائلات النازحة من منطقة خفض التصعيد تبيت في العراء

تاريخ النشر: 10.05.2019 | 11:05 دمشق

آخر تحديث: 13.10.2020 | 15:10 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال منسقو الاستجابة في بيان أمس الخميس، إنهم وثقوا نزوح أكثر من 11732 عائلة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية من منطقة خفض التصعيد، معظمهم يبيت في العراء.

وأضاف محمد حلاج مدير الجمعية لوكالة الأناضول "، إن 396 ألفا و480 مدنيا اضطروا للنزوح من قراهم وبلداتهم، منذ التوصل لاتفاق سوتشي حول إدلب في أيلول من العام الماضي.

وأوضح حلاج أن قوات النظام وحلفاءه استهدفوا منذ اتفاق سوتشي، 89 منطقة سكنية ضمن منطقة "خفض التصعيد"، بالقصف المدفعي والجوي والبراميل المتفجرة.

ولفت إلى أنّ توسّع نطاق القصف والاستهداف  للنظام وحلفائه، دفع المدنيين في ريف إدلب الجنوبي وريفي حماه الشمالي والغربي للنزوح.

وبحسب حلاج، فإن النازحين توجهوا بشكل أساسي إلى بلدات "أطمة" و"دير حسن" و "قاح" و"كفرلوسين" شمالي إدلب، وإلى محيط  نقاط المراقبة التركية في المنطقة.

ونزح أكثر من 150 ألف مدني خلال أسبوع من ريفي حماة وإدلب، جراء الغارات المكثفة التي تشنها قوات النظام مع حليفتها روسيا على المنطقة المنزوعة السلاح.

وارتكبت قوات النظام وروسيا انتهاكات تُشكل جرائم حرب في إدلب وما حولها دون أي تحرك للمجتمع الدولي، حسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان. 

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام