قسد تستمر بتزويد النظام بالنفط وتعلن عن جولة مباحثات جديدة معه

تاريخ النشر: 19.01.2020 | 14:32 دمشق

آخر تحديث: 19.01.2020 | 15:07 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

تستمر قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بتزويد نظام الأسد بالنفط عبر "مجموعة القاطرجي" رغم العقوبات الأميركية والأوروبية، في حين أعلن مجلس سوريا الديمقراطي "مسد" عن رغبته ببدء محادثات جديدة مع النظام.

وقالت مصادر من مكتب "النقل البري" المسؤول عن أذونات عبور الشاحنات في الرقة لوكالة "سمارت": إن 120 شاحنة محملة بالنفط الخام، تتبع لمجموعة القاطرجي، عبرت من مدينة الطبقة غرب الرقة، باتجاه مصفاة حمص النفطية.

ودخلت الشاحنات التي تحمل كل واحدة منها 30 ألف لتر، من معبر قرية صفيّان، بعد أن رافقتها دوريات "قسد" من الطبقة وصولاً إلى المعبر.

ولا يقتصر التبادل التجاري بين "قسد" والنظام على النفط، بل يشمل مواد الحديد والخشب والقطن والحبوب وغيرها.

وأعلن الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية، رياض درار، رغبتهم ببدء محادثات مع نظام الأسد من جديد، وقال لشبكة رووداو يوم الجمعة الفائت "نحن باتجاه مسار تفاوضي مع النظام وهذا المسار بدأنا به منذ منتصف عام 2018 وتوقف بسبب تعالي النظام وترفعه ورغبته بأن تعود الأمور كما كانت قبل 2011.. نريد أن يكون الآن هناك حالة تفاوضية جديدة متقدمة وأكثر إنجازاً".

وبعد جولات تفاوض رسمية عدة منذ عام 2018، عمدت "قسد" إلى إدخال قوات النظام إلى مناطق سيطرتها بعد أن أطلقت أنقرة عملية نبع السلام في تشرين الأول الفائت، وانتشرت قوات النظام في عدد من المدن والبلدات بمحافظات حلب والرقة والحسكة.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا