خسائر للنظام غرب حلب والطائرات الروسية تستهدف الدفاع المدني

تاريخ النشر: 25.01.2020 | 16:45 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

أعلنت "الجبهة الوطنية" تدمير دبابتين لقوات النظام وقاعدة صواريخ مضادة للدروع على محور جمعية الزهراء في ريف حلب الغربي إثر استهدافها بصاروخ مضاد للدروع.

وذكرت "الجبهة" اليوم السبت على معرفاتها الرسمية أنها استهدفت نقاط تمركز وتجمعات قوات النظام والميليشيات الإيرانية في مطار النيرب العسكري بصواريخ الغراد.

يأتي ذلك في وقت شنت فيه قوات النظام والميليشيات الموالية له أمس هجوماً برياً من محوري منطقة إكثار البذار شمال بلدة الليرمون، وقرية منيان المتاخمة لحي حلب الجديدة.

وذكر مراسلنا صباح اليوم أن جبهات حلب شهدت قصفاً مدفعياً وصاروخياً استهدف خان العسل المنصورة كفر داعل ظهرة شويحنة، وأصيب طفل إثر قصف بلدة العيس بريف حلب الجنوبي.

photo_2020-01-25_17-14-23.jpg

من جانبه أعلن الدفاع المدني تدمير آلية له من جراء غارة مزدوجة استهدفت فريق الإنقاذ قرب بلدة معارة الأرتيق شمالي حلب بعد منتصف الليل.

كما استهدفت الطائرات الحربية الروسية مركز الدفاع المدني في بلدة تلمنس بثلاثة صواريخ ما أدى لإصابة ثلاثة متطوعين إصابات طفيفة وخروج المركز عن الخدمة، بالإضافة إلى تدمير سيارة الإنقاذ بشكل كامل وبعض المعدات. بحسب الدفاع المدني.

اقرأ أيضا.. أردوغان في اجتماع مع قادة الجيش الوطني: تجهزوا للمعركة الكبرى

يذكر أن مصادر خاصة لتلفزيون سوريا كانت قد قالت إن تركيا أجرت اجتماعاً طارئاً في العاصمة أنقرة مع وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة، بالإضافة إلى قادة الفيالق وفصائل الجبهة الوطنية للتحرير التابعين للجيش الوطني السوري.

وأبلغ الجانب التركي قيادات فصائل الجيش الوطني أن المباحثات مع روسيا لم تحقق نتيجة، وأن الأخيرة ماضية في الحل العسكري، وبالتالي يجب على فصائل المعارضة السورية أن تدافع عن نفسها في وجه الحملة التي تتعرض لها. وأشار الجانب التركي إلى أنه سيزيد من الدعم المقدم للجيش الوطني لمواجهة قوات النظام وروسيا.

 
 
مقالات مقترحة
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
تركيا تسجّل أقل عدد إصابات بكورونا منذ عدة أشهر