المركزي التركي يؤجل فرض رسوم على الودائع بالعملات الأجنبية

تاريخ النشر: 15.01.2022 | 06:38 دمشق

إسطنبول - وكالات

أرجأ البنك المركزي التركي تنفيذ قرار فرض رسوم على الحسابات بالدولار الأميركي واليورو في البنوك التي لا يمكنها تشجيع العملاء على التحول إلى الليرة، وذلك وفقا لوثيقة أرسلت إلى البنوك اطلعت عليها وكالة رويترز.

وفي الشهر الماضي، قال البنك المركزي إنه سيتم فرض عمولة بنسبة 1.5 في المئة على احتياطيات البنوك المطلوبة من العملات الأجنبية إذا لم تصل إلى حدود معينة من التحويل إلى الليرة وتعتبر هذه الخطوة بمنزلة عقاب للبنوك التي يختار عملاؤها الاحتفاظ بمدخراتهم بالعملات الأجنبية.

وأكثر من نصف مدخرات السكان المحليين بالعملات الأجنبية والذهب، وفقا لبيانات البنك المركزي، بسبب فقدان الثقة بالليرة بعد سنوات من انخفاض قيمتها وفقدت الليرة أكثر من 40 في المئة من قيمتها أمام العملات الأجنبية في العام الماضي وحده بحسب رويترز.

وسبق أن حث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المواطنين الأتراك على حفظ مدخراتهم بالليرة التركية، وقال في خطاب ألقاه في إسطنبول، إن تقلب سعر الصرف في الفترة الأخيرة كان تحت السيطرة إلى حد كبير، وذلك بعد أن تراجعت الليرة بشدة خلال الشهرين الماضيين.

وتراجعت العملة إلى مستوى قياسي بلغ 18.40 مقابل الدولار في ديسمبر كانون الأول قبل أن تعلن الحكومة والبنك المركزي عن خطوات لحماية الودائع بالليرة من خسائر سعر الصرف الأجنبي.